كشف تقرير إعلامي فرنسي، عن السبب وراء عدم سفر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الى باريس، من أجل إنضمامه الى باريس سان جيرمان.

ووفقاً للمعلومات الواردة من شبكة ” RMC “، فإن ميسي قرر عدم السفر الى العاصمة الفرنسية باريس، حتى إتمام إنتقاله بنسبة 100%.

ومن جانبها قالت صحيفة ” موندو ديبورتيفو ” الكاتالونية:” ليونيل ميسي لا يزال يحلل ويراجع شروط العقد، لأن هناك بنود يجب النظر لها بدقة مثل الراتب السنوي “.

وأضافت:” يدرس ميسي أيضاً حقوق الصور، لأنه كان يملكها في برشلونة، بالإضافة إلى أن االلاعب يتعامل مع شركة ملابس ليست هي التي يتعامل معها النادي الباريسي “.

وقالت شبكة “ESPN” الأمريكية، إنه من المقرر أن يتواجد ميسي في باريس صباح الغد للخضوع للفحص الطبي ومن ثم تقديمه في نفس اليوم كلاعب للنادي الباريسي.