يرى جاك جريليش لاعب مانشستر سيتي أن رحيله عن أستون فيلا يشبه ما حدث مع النجم ليونيل ميسي في برشلونة.

وكان جريليش قد انتقل إلى مانشستر سيتي يوم الخميس الماضي قادمًا من أستون فيلا مقابل 100 مليون جنيه إسترليني.

 

وبدأ جريليش مسيرته في أستون فيلا منذ أن كان صغيرًا، وانضم إلى أكاديمية الشباب، وتدرب في صفوف الفرق حتى انتقل إلى الفريق الأول في 2014.

من جهة أخرى، أعلن برشلونة في اليوم نفسه رحيل النجم ليونيل ميسي بعد مسيرة دامت 21 عامًا في الكامب نو.

وقال جريليش في مؤتمر صحفي منذ قليل: “رحيلي عن أستون فيلا كان أمرًا صعبًا للغاية، أعتقد أن الجميع يعرف أنني عدت للمشاركة في الفترة التحضيرية للموسم الجديد مع كما هو مُخطط له، لقد عدت لبضعة أيام”.

وأضاف: “كان الأمر صعبًا، في ذهني كنت أعلم أنني قد أرحل، الجميع رأى كيف كان ميسي بالأمس (مؤتمر وداعه في الكامب نو)، هذا هو بالضبط ما شعرت به”.

وواصل: “قبل أن أغادر أستون فيلا تحدثت إلى الفريق والموظفين واللاعبين، وبكيت قليلًا، شعرت أن الوقت قد حان بالنسبة لي للمضي قدمًا، لقد قلت دائمًا كم أريد أن ألعب في دوري أبطال أوروبا”.

وأردف: “هنا يوجد فريق كرة قدم يمتلك الكثير من الإمكانات، إنه أنجح فريق إنجليزي في السنوات العشر الماضية، لقد شعرت أن هذا هو الوقت المناسب”.

واستكمل: “لقد كنت من مشجعي فيلا منذ أن كنت في الرابعة من عمري، وعائلتي كلها، وذهبت إلى النادي عندما كان عمري ستة أعوام”.

وأكد: “ستكون هناك دائمًا روابط تجمعني بهذا النادي، خاصة أن عائلتي بأكملها من مشجعي أستون فيلا”.

واختتم: “في نهاية اليوم أنا لاعب في مانشستر سيتي الآن وسأركز على تحقيق النجاح، لقد جئت إلى هنا للفوز بالألقاب”.