حرص أندي روبرتسون لاعب ليفربول على طمأنة جماهير النادي الإنجليزي بشأن حالته، بعد تعرضه لإصابة قوية في الكاحل خلال مباراة الأمس الودية ضد أتلتيك بلباو.

واستضاف ملعب الأنفيلد مباراة الفريقين في إطار الاستعدادات للموسم الجديد، حيث تعادلا بهدف لمثله.

 

ولم يتمكن روبرتسون من استكمال المباراة، حيث خرج في الدقيقة 42 بعد التواء في كاحله.

وأكد يورجن كلوب مساء أمس أن روبرتسون سيخضع للمزيد من الفحوص الطبية اليوم لتقييم حالته.

وخضع روبرتسون بالفعل لفحوصات الإثنين، حيث كتب عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “شكرًا للجميع على الرسائل الطيبة والدعم، لا يشير الفحص إلى أي شيء كبير جدًا ولكن هناك بعض تلف الأربطة الذي سيتعين علاجه”.

وأضاف: “سأقوم بالعلاج كل يوم حتى أتمكن من مساعدة الفريق مرة أخرى عاجلًا وليس آجلًا، حظًا سعيدًا للأولاد الذين يلعبون الليلة (ضد أوساسونا)”.