ردّ فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد على تصريحات خاومي لوبيس، العضو السابق في لجنة إسباي برشلونة، التي أكد أن بيريز والرئيس التنفيذي الجديد لبرشلونة، فيران ريفرتر كانا من أسباب رحيل ليونيل ميسي.

وأكد خاومي لوبيس في تصريحات صحفية بأن بيريز وريفرت أقنعا خوان لابورتا بعدم الموافقة على إتفاقية الليجا وصندوق الإستثمار الدولي، مما جعل النادي يجد صعوبة في تجديد عقد ميسي.

ورد بيريز:” ليس صحيحاً أنني صديق فيران ريفرتر منذ فترة طويلة، لأنه شخص التقيت به منذ شهرين فقط، ومرة الثانية كانت يوم السبت الماضي في الاجتماع الذي عُقد بين وبين لابورتا وأندريا أنيلي”.

وواصل مطالباً:” بالتصحيح في أسرع وقت ممكن لهذه التصريحات التي لا تتوافق مع الحقيقة”.

وأتم:” من المستحيل أن أكون قد أثرت بأي شكل من الأشكال، على قرار رحيل ميسي، أو أي قرار آخر يخص برشلونة”.

وكان برشلونة قد أعلن رسمياً رحيل ليونيل ميسي عن النادي بسب عدم قدرة النادي على تسجيل عقده الجديد في ظل تجاوز النادي سقف الرواتب لدى رابطة الليجا.