انتقال الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي هو الحدث الأبرز حتى الآن في سوق الانتقالات الصيفية، خاصة وأن الصفقة جاءت بالمجان بعد انتهاء عقده مع برشلونة الإسباني.

ميسي انتقل إلى باريس سان جيرمان بعد عدة أيام فقط من انهيار مفاوضات تجديد عقده مع برشلونة بسبب مشاكل هيكلية واقتصادية، رغم اتفاق الطرفين على العقد الجديد.

وجاء انضمام ميسي إلى باريس سان جيرمان ليمثل “حبة الكرز” في صيف مجنون لنادي العاصمة الفرنسية، تمكن خلاله من إبرام خمس صفقات من العيار الثقيل للغاية.

وإلى جانب ميسي، تعاقد باريس سان جيرمان مع سيرخيو راموس القائد السابق لنادي ريال مدريد، وجورجينيو فينالدوم نجم ليفربول، وجيانلويجي دوناروما حارس مرمى ميلان، وجميعهم بالمجان، إلى جانب المغربي أشرف حكيمي مقابل 60 مليون يورو حصل عليه فريقه السابق إنتر.

ويحتفي باريس سان جيرمان وشركاؤه بشكل واسع بانتقال ميسي إلى ملعب “حديقة الأمراء”، لدرجة ظهور صورة الأرجنتيني على أحد أهم أبراج الكويت.

وقامت إحدى شركات الاتصالات الراعية لنادي باريس سان جيرمان بنشر صورة لميسي مرتديًا قميص فريقه الجديد على مقرها، لتزين صورة الأرجنتيني البرج ليلًا.

ونشرت الشركة مقطع فيديو قصير عبر حسابها على موقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي، يظهر صورة ميسي من أكثر من زاوية على البرج.

وبكل تأكيد فإن الاحتفاء بميسي سيتواصل من جانب باريس سان جيرمان وشركائه خلال الفترة القادمة، انتظارًا لظهوره الرسمي الأول في مباريات الفريق.