قرر مسئولو نادي موناكو الفرنسي الرد على التقارير التي أكدت رغبتهم في التحرك للتعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفنتوس الإيطالي.

وأدى وصول نيمار إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 إلى إثارة جنون الدوري الفرنسي، وخلال الصيف الحالي أصبحت الحالة أكثر جنونًا بعد انضمام ليونيل ميسي إلى نادي العاصمة الفرنسية.

وبكل تأكيد سيجذب تواجد ميسي ونيمار إلى جانب كيليان مبابي في فريق واحد كل الأنظار إلى بطولة الدوري الفرنسي، والتي تعرضت لسخرية كبيرة في أنحاء أوروبا لعدة سنوات.

وسيكون الاهتمام أكبر بكثير إذا ما انتقل كريستيانو رونالدو إلى الدوري الفرنسي.

هل يتحرك موناكو للتعاقد مع رونالدو؟

انتشرت شائعة في الساعات الأخيرة أن نادي موناكو قرر مجابهة قوة باريس سان جيرمان الجبارة بمحاولة تعزيز صفوفه بالتعاقد مع كريستيانو رونالدو.

وجاء اللقاء بين رونالدو والروسي ديمتري ريبولوفليف رئيس نادي موناكو في أحد فنادق الإمارة ليغذي تلك الأخبار بشكل كبير للغاية.

وقرر أوليج بيتروف نائب رئيس نادي موناكو الخروج للرد على تلك الأخبار، حيث قال في تصريحات لمحطة “rtl” الإذاعية الفرنسية: “كريستيانو رونالدو؟ أعتقد أن استراتيجتنا مختلفة عن باريس”.

وأضاف: “لا أعتقد أننا سنتعاقد مع اسم كبير هذا الصيف، ربما عندما يلعب النادي باستمرار في دوري أبطال أوروبا ويقدم أداءً على أعلى مستوى”.

عدم وجود رونالدو على أجندة نادي موناكو لا تعني أنه لن يلعب بالضرورة في الدوري الفرنسي، حيث يعد “صاروخ ماديرا” المرشح الأوفر حظًا لتعويض رحيل كيليان مبابي المحتمل من باريس سان جيرمان إلى ريال مدريد، سواء في الصيف الحالي أو في الصيف التالي.