لا تتوقف مطالبات نادي برشلونة، بتخفيض أجور لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، بسبب الأزمة الاقتصادية التي يُعاني منها النادي الكتالوني.

برشلونة يُعاني من أزمة من اقتصادية كبيرة، دفعت النادي، لعدم تجديد عقد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بعد مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف.

الأزمة الاقتصادية التي يُعاني منها البلوجرانا، جعلت النادي غير قادر على تسجيل صفقاته الجديدة، سيرجيو أجويرو، وإريك جارسيا، ممفيس ديباي.

برشلونة لم يتمكن من تسجيل الثلاثي المذكور، إلا بعدما قام مدافع الفريق، جيرارد بيكيه بتخفيض أكثر من نصف راتبه.

 

وحسب صحيفة “سبورت” الكتالونية، فإن خوان لابورتا رئيس مجلس إدارة برشلونة، سيطلب من الثنائي أنطوان جريزمان وفيليب كوتينيو تخفيض رواتبهما.

وقالت الصحيفة إن جريزمان يُعد أعلى لاعب يتقاضى أجر داخل الفريق، ويأمل النادي تحفيض راتبه، كما يتقاضى كوتينيو راتبًا كبيرًا، ويرغب النادي في تخفيض راتبهما، حيث يحتاج النادي بشكل كبير لتخفيض الرواتب في ظل الأزمة التي يُعاني منها.

وأوضحت الصحيفة أن لابورتا سيبدأ التفاوض مع الثنائي حول تخفيض رواتبهما، بعد الانتهاء من تخفيض راتب الثلاثي، سيرجيو بوسكيتس، وجوردي ألبا وسيرجي روبرتو.