يبدو ان جماهير مانشستر سيتي عاشت لحظات من الحلم برؤية الأسطورة البرتغالي كريستيانو ​رونالدو​ نجم يوفنتوس، بقميص الفريق السماوي هذا الموسم بعد فشل التعاقد مع هاري كاين.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن مانشستر سيتي انسحب من المفاوضات لاتمام الصفقة بشكل مفاجىء وذلك وفقاً لما أشار له الصحفي الموثوق فابريزيو رومانو.

ونفى رومانو ما تردد مؤخرًا بشأن توصل السيتي لاتفاق مع رونالدو بشأن بنود العقد، في الوقت الذي اكد بيب غوارديولا أن القرار في يد اللاعب نفسه.

وصرح جوارديولا في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، بأن “رونالدو هو من سيقرر أين سيلعب، لا أنا ولا مانشستر سيتي”.

ويبدو أن البرتغالي قرر تحويل وجهته إلى فريقه السابق، مانشستر يونايتد لا سيما بعد تأكيد المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير أن رونالدو مرحب به في ملعب أولد ترافورد.