كانت الرغبة لدى إدارة نادي برشلونة والمدير الفني رونالد كومان، التخلص من عدد كبير من اللاعبين، الذي لا مكان لهم في الفريق، خلال هذا الصيف، لأسباب مختلفة.

وانه وتم بالفعل التخلص من غالبيتهم، وهم توديبو، وألينيا، وماثيوس فرنانديز، وجونيور فيربو، وإيمرسون، وترينكاو، وجريزمان، وكونارد.

وانه بالإضافة إلى رحيل الأسطورة ليونيل ميسي، وإلياكس موريبا، لسبب آخر، وهو عدم الإتفاق على عقد جديد.

وايضا ومن بين اللاعبين الذين سعى كل من برشلونة وكومان لإخراجهم، صامويل أومتيتي، وميراليم بيانيتش، وريكي بويج، ولكن هذا لم يحدث في نهاية المطاف.

وبالتالي أمام هذا الثلاثي فرصة جديدة، لإثبات نفسهم مع البارسا، على الأقل حتى موعد الإنتقالات الشتوية في يناير.