ظهر ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان ورابطة الأندية الأوروبية، في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام، خلال الاجتماع الذي عقد مساء اليوم.

وقال الخليفي:” بينما تهدر الأندية الثلاثة طاقتها وتشوه الروايات وتواصل الصراخ، يتقدم الآخرون ويركزون كل قواهم على بناء مستقبل أفضل لكرة القدم الاوروبية”.

وأضاف:” سيتم وضع لوائح جديدة لقوانين اللعب المالي النظيف بهدف ضمان بقاء كرة القدم للأندية الأوروبية في صدارة الرياضة والترفيه، مع ضمان أن يكون لها هيكل هرمي مستقر ومستدام وشامل”.

وأكمل:”بالنسبة للأندية التسعة التي طلبت العودة إلى عائلتنا، أعاد مجلس إدارة جمعية الأندية الاوروبية هذه الأندية إلى هياكلنا مع تجديد الالتزامات لتقوية جمعيتنا، أرحب بهم مرة أخرى معنا”.

واستطرد:” في الآونة الأخيرة حاول البعض تفريقنا وإضعافنا وفشوا، نججوا في جمعنا معًا ونحن أقوى، أنا مقتنع بأن مستقبل كرة القدم الأوروبية لا يمكن أن يكون الا أكثر إشراقاً”.

ونوه:” خلال الموسمين الوبائيين حدثت خسائر بمليارات الدولارات في كرة القدم الأوروبية – ونحن لم نتجاوزها هذا الموسم أيضاً، إذا لم نتحرك قريباً، فسيكون من المستحيل التعافي”.

وأتبع:” نحن بحاجة إلى العمل مع اليويفا لتحسين عائدات منافسات الأندية بشكل أفضل، لتحقيق هذه الغاية وكما تعلمون تفاوضنا مؤخرًا مع اليويفا لإنشاء نموذج جديد لتسويق مسابقات اليويفا”.

وأتم:” هُزم دوري ” الغير ” السوبر ليج، من خلال النزاهة والعمل الجماعي وحماية مصالح كل عضو في مجتمع كرة القدم الأوروبي ، هذه القيم تحتاج إلى تعريف كل يوم ، يتم احترام كل ناد على قدم المساواة في هذه الجمعية وكانت الجدارة الرياضية القائمة على المنافسة المفتوحة أساس نظامنا “.