بينما تركز شائعات مفاوضات ريال مدريد مع كيليان مبابي وإيرلينج هالاند، يظهر بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي على الساحة مجددًا.

وانه وينتهي عقد لاعب مانشستر يونايتد في يونيو 2022 ويمكن لريال مدريد ضمه مجانًا في صفقة انتقال حر، في يونيو المقبل تزامنًا مع نهاية عقده.

وتزداد الشائعات حول وصول بوجبا إلى ريال مدريد في كل من فرنسا وإنجلترا، بحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، حتى أنها ذهبت إلى حد التأكيد على أن لاعب خط الوسط سيرغب فقط في الذهاب إلى ريال مدريد.

لذلك، وفقًا لتلك الأنباء، سيرفض بوجبا باريس سان جيرمان ويوفنتوس، الناديين المهتمين به أيضًا.

مانشستر يونايتد، من جانبه، يدرك تمامًا كل ما يقال عن بوجبا ويهدف إلى تجديد عقده، ويشير التقرير إلى أن أنباء تم تداولها بشأن استعداد النادي لعرض الفرنسي للبيع في يناير إذا لم يستجيب للتجديد، لإدخال بعض الأموال لأنه في يونيو 2022 سيغادر مجانًا وهذا ما لا يريده الشياطين الحمر.

إذا حدث ذلك، فسيتعين علينا أن نرى ما سيفعله ريال مدريد، والذي، من حيث المبدأ، لن يفكر في دفع ثمن لاعب مجاني في يونيو.

بالإضافة إلى ذلك، اعتبارًا من 1 يناير، ستتركز جميع جهود ريال مدريد على إبرام اتفاق مع مبابي لاعب باريس سان جيرمان، حتى يصل في يونيو.

إذا كان ريال مدريد يريد بوجبا، فسيتعين عليه التعامل مع مينو رايولا، الوكيل الإيطالي الذي يمثل اللاعب الفرنسي، وكذلك هالاند، وهو لاعب آخر على رادار النادي الملكي.

وايضا ولم تكن العلاقات بين مينو رايولا وفلورنتينو بيريز جيدة في الماضي، لدرجة أن ريال مدريد نفى رسميًا الشائعات حول اللاعبين التي كان الإيطالي ينقلها من خلال تصريحاته.

الآن، يبدو أن هذه العلاقات قد تحسنت ويبدو أن مينو رايولا هو الرجل الرئيسي في الصيف في ريال مدريد ليتفاوض النادي على بوجبا وهالاند.

اسم بوجبا موجود منذ فترة طويلة في ريال مدريد، كان لاعب الوسط هو الذي أراد زيدان التوقيع عليه منذ اليوم الأول الذي عاد فيه مدربًا، في عام 2019، لكن ريال مدريد لم يوقع عليه أبدًا.

أولاً، بسبب سعره، جاء مانشستر يونايتد ليطلب ما يصل إلى 150 مليون يورو، ولأن العلاقات لم تمر بأفضل لحظاتها مع هذا السيناريو، استمر بوجبا في أولد ترافورد.

الآن، مع احتمال أن يكون حراً في يونيو 2022، فإن وصول بوجبا إلى البرنابيو لم يعد مستحيلاً، في فرنسا وإنجلترا يؤكدون أن الحلم الكبير للاعب خط الوسط هو اللعب لريال مدريد ولهذا رفض جميع عروض التجديد التي قدمها له مانشستر يونايتد.