أكد النجم الكاميروني صامويل إيتو، المُرشح لرئاسة إتحاد كرة القدم في بلاده، على أنه يركز على تطوير اللعبة في الكاميرون، خلال الوقت الراهن.

وانه وبسؤاله عن إمكانية خوض تجربة التدريب، والإشراف على فريقه السابق برشلونة، صرح إيتو: “عمري 40 سنة فقط وآمل أن يطيل الله في عمري، اليوم أنا أركز على تطوير كرة القدم في بلدي لكني لا أغلق باب التدريب”.

وبخصوص رأيه في موجود مشروع لدى الرئيس الحالي للبارسا خوان لابورتا، أجاب: “أعتقد أن خوان لديه خطة لا تشككوا به، إنه شرف لي أن أكون أخاً له، ليس صديق بل أخ. إنه يبحث دائماً عن حلول لصالح برشلونة وليس لدي أدنى شك في أنه سيجد أفضل الحلول للنادي”.

وايضا وحول مغادرة النجم ميسي لبرشلونة، قال: “رحيل ميسي جعلني حزيناً كوني كولي، لكنه أيضاً جعلني سعيداً لأني مُشجعاً لباريس سان جيرمان”.