أشارت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية، بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان نجا من عملية سطو تعرض لها فندق (لو رويال مونسو)، الذي يقيم فيه نجم برشلونة السابق.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن الفندق الذي يقيم فيه ميسي تعرض للاقتحام من سطح المبني من قبل ملثمون، حيث تسلل اللصوص إلى إحدى الغرف من نافذتها مفتوحة.

ووفقاً لنفس المصدر، أن هناك 4 غرف في الفندق تعرضت للسرقة، وأظهرت كاميرات المراقبة رجلان يتسلقان إلى شرفة في الطابق السادس ليلة الأربعاء من الأسبوع الماضي.

وكانت إحدى الضحايا، مستشارة مالية، تم سرقة قلادة لها تبلغ قيمتها 3000 جنيه استرليني، بالإضافة إلى أقراط بقيمة 500 جنيه استرليني، و2000 جنيه استرليني نقداً.

وقالت الشرطة إنه تم الإبلاغ عن 3 عمليات سطو أخرى. وقال رجل آخر يقطن في الغرفة المجاورة للضحية الأولى، أنه سُرقت ساعته.