يحلم العديد من المدربين حول العالم، لتدريب برشلونة، حتى وإن كان المدرب أحد نجوم ريال مدريد، الغريم التقليدي للفريق الكتالوني.

فقد أبدى نجم ريال مدريد السابق، والمدرب السابق لألميريا، خوسيه ماريا جوتيريز “جوتي” انفتاحه إزاء تدريب برشلونة إذا تلقى عرضًا بذلك من النادي الكتالوني الذي يعاني من سوء النتائج خلال الفترة الأخيرة.

 

وقبل حفل سفراء “لا ليجا” في مدريد، أجاب جوتي عندما سُئل عما إذا كان يقبل تدريب برشلونة: “لم لا؟ المرء يريد أن يدرب، وأن يكون قادرًا على أن يُفهم الناس أنه بالإضافة إلى كونه لاعبًا، لديه الحافز ليكون قادرًا على التدريب والقيام بالأشياء بشكل جيد”.

واعتبر اللاعب الذي كان يلعب في مركز خط وسط بصفوف “الميرينجي” أنه يدرك أن وضع فريق برشلونة “معقد”.

وتابع: “أعتقد أن النتائج السيئة في كثير من الأحيان لا تعتمد فقط على المدرب، لكن صحيح أنه المسؤول الأكبر. إنه قرار معقد لأن برشلونة ليس جيدا من الناحية الاقتصادية، إقالة (رونالد) كومان يجبرهم على الدفع له. والتعاقد مع آخر كذلك. إنه منصب معقد للغاية بالنسبة لـ(خوان) لابورتا في الوقت الحالي”.